السعودية تعيد عرض مشاهد لكشف حقيقة حجرة النبي والروضة الشريفة لهذا السبب (فيديو)

في سابقة هي الأولى من نوعها عرضت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في السعودية، مقطع فيديو يُظهر شكل حجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بمسجده في المدينة.
وجاء الفيديو الذي أعيد عرضه خلال مهرجان “الجنادرية” في 2016، ليضع حداً للشائعات التي تخصّ الحجرة النبوية، موضحاً أنها لا تحوي قبر النبي محمد  كما يعتقد كثيرون، نافياً في الوقت نفسه وجود أي خادم أو حارس للحجرة الواقعة في المسجد النبوي.
ويظهر الفيديو أحد المسؤولين عن الحجرة النبوية في المدينة المنورة، وهو يعرض صورا تكشف لأول مرة ما هو موجود داخل قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومحتويات الحجرة النبوية المغلقة أمام عموم المسلمين.
واستعرضت الصور على شاشة عرض خلال فعاليات مهرجان الجنادرية الثقافي السنوي الذي تقيمه السعودية، وظهر في الصور محراب داخل حجرة النبي بالإضافة إلى سرير لفاطمة بنت النبي وستارة خضراء قال المسؤول إن خلفها جدارا بطول ستة أمتار من الحجارة السوداء المشابهة لجدار الكعبة تحيط بقبر النبي وخليفتيه أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب.
وقال المسؤول إن زوار الحرم النبوي لا يشاهدون قبر النبي مطلقا، لكنهم يقفون قبالته فقط بسبب الجدار الساتر للقبر.
وأظهر الفيديو الحجرة النبوية من الداخل بعد فتح باب السيدة فاطمة (ابنة النبي محمد)، حيث يوجد بها محراب يُسمى “محراب فاطمة”، وخلفه يوجد صندوق بداخله سرير السيدة فاطمة.
أما باب الروضة الشريفة، فيقع في آخر الحجرة ليفصلها عن قبر النبي محمد وصاحبيه أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب، علماً أن غرفة القبر مغلقة بجدار مصمت ليس له باب، يبلغ ارتفاعه 6 أمتار ونصف، وبالتالي لا يمكن لأحد رؤية قبر النبي.

 

 
زر الذهاب إلى الأعلى