فعاليات بوجدورية تراسل الجنرال حسني بنسليمان بسبب تصرفات ممثله في الاقليم

 

 

علمت المحرر من مصادر خاصة بمدينة بوجدور، ان جهاز الدرك الملكي بالمدينة، سيتسبب في اشعال فتيل فتنة لم يسبق لها مثيل، في وقت استطاعت السلطة منذ سنوات أن تحتوي الاوضاع بالمدينة، و ان تتعامل مع المواطن فيها بطريقة قللت بشكل ملحوظ من نسبة الاحتجاجات و حال دون ركوب البوليساريو على المطالب الاجتماعية التي لطالما رفعها المواطنون قبل مدة.

 

و حسب مصادرنا، فان قائد سرية بوجدور بالنيابة، الذي تم استقدامه من دار السكة، من اجل تأمين مهام القائد الفعلي الذي يجتاز تكوينا اداريا، قد جعل الدرك الملكي بالدينة يحتك بالمواطن بشكل واضح، بعدما كان هذا الجهاز في ظل قيادة الرائد الغائب عن المدينة، يترفع عن النزول الى مستويات كتلك التي نزل اليها منذ أيام.

 

و تفيد مصادرنا ببوجدور، ان الملازم “ي ز”، و منذ التحاقه بالسرية كبديل مؤقت لسلفه، بدأت مشاكل رجال الدرك مع المواطنين تتزايد، خصوصا و ان هذا الاخير يصر على الالتحاق بسيارة من نوع ميرسيديس بالسد القضائي المتواجد جنوب المدينة، و يرغم عناصره على ابتزاز مهنيي الصيد البحري الذين ينقلون الاسماك من قرية الصيد لكراع نحو المدينة.

 

و علمت الجريدة من مصدر داخل تكنة الدرك، أن سائقا قد هدد بحرق نفسه على مستوى السد القضائي المذكور، بحر الاسبوع المنصرم، بعدما طالبه أحد عناصر الدرك باتاوة 100 درهم، بدعوى تواجد قائد السرية بعين المكان،  قبل أن يغادر قائد السرية و يطالب رجال الدرك من المعني بالامر الانصراف، مؤكدين له على أنهم لا ينفذون سوى الاوامر، و ان لا علاقة لهم بما وقع.

 

من جهة اخرى، اكد عدد من المتضررين من تصرفات الملازم المذكور، استعدادهم لتنظيم وقفات احتجاجية امام مقر السرية، ما لم يتوقف عن التحرش بهم، بينما تعتزم بعض الفعاليات مراسلة الجنرال حسني بنسليمان، من اجل اطلاعه على تصرفات ممثله بالاقليم، و التي لا تشرف الجهاز لا من بعيد ولا من قريب، و مؤكدين على استعدادهم للوقوف أمامه و مواجهته بما يصدر منه في حقهم.

 

و ذكر المتضررون من تصرفات “ي ز”، أن للمنطقة خصوصيات يجب احترامها، خصوصا في ظل تربص اعداء الوطن بالاجهزة فيها، و انه من العيب و العار أن ينتشر خبرا يمس بسمعة المملكة المغربية، يكون وراءه رجال الدرك، المعروفين بترفعهم عن المشاكل مع المدنيين، نظرا للهيبة التي يكتسبونها بفضل التنظيم المحكم للجهاز، في وقت قد قررت قياداته المقاطعة مع الرشوة و ابتزاز المواطن.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى