عبد الرؤوف: “الحمد لله اني اتكرمت وانا حي وما اتكرمتش وانا ميت”

المحرر متابعة

قال الكوميدي المغربي عبد الرحيم التونسي، الشهير بعبد الرؤوف إنه في غاية السعادة لتكريمه في الدورة الحالية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

و أضاف عبد الرؤوف لتلفزيون رويترز “الحمد لله. لا يمكنني أن أتحدث كثيرا عن هذه الالتفاتة لأنها تعني الكثير بالنسبة لي. هذا من فضل الله .. والحمد لله إني تكرمت وأنا حي ما اتكرمتش وأنا ميت.”

و انطلق المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته السادسة عشرة بمشاركة كوكبة من نجوم السينما العرب والأجانب الذين حضروا بكثافة للاحتفاء بالسينما العالمية.

وتقدم هذه الدورة التي بدأت مساء الجمعة وتستمر على مدى تسعة أيام نحو 90 فيلما من 36 دولة.

وقالت مديرة المهرجان مليتا توسكان دو بلانتيي إن دورة هذا العام يميزها حضور كثير من المخرجين ذوي الشأن من دول عدة.

وأضافت “هذه السنة هناك العديد من المخرجين من مختلف بقاع العالم. هذا شيء مهم جدا. العالم كله متواجد في مراكش وهناك أيضا العديد من الأفلام الجميلة. ما يميز هذه الدورة هو وجود عدد كبير من المخرجين.”

ويتنافس 14 فيلما ليس بينها أي فيلم مغربي للفوز بخمس جوائز للمهرجان في مقدمتها جائزة أفضل فيلم “النجمة الذهبية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى