معطل يحاول إحراق جسده أمام عمالة سيدي سليمان

المحرر متابعة

تمكن مواطنون مع بعض رجال القوات المساعدة من إنقاذ معطل في عقده الرابع، حاول إحراق نفسه أمام عمالة سيدي سليمان، احتجاجا على إقصائه وعدم الموافقة على مشروع تقدم به للاستفادة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما عرفت العمالة حالة استنفار قصوى، مما دفع بعامل الإقليم عبد المجيد الكياك للخروج من مكتبه رفقة الكاتب العام ورئيس الشؤون الداخلية، لمعرفة أسباب ودوافع الواقعة، فيما حلت الأجهزة الأمنية لفتح تحقيق وإعداد تقرير مفصل لرفعه إلى الجهات العليا.

و يدق فاعلون جمعيويون وحقوقيون ناقوس الخطر حول ظاهرة الانتحار التي أضحت تطفو للسطح بشكل مفزع خلال الآونة الأخيرة، بين صفوف مواطنين تختلف الاسباب والدوافع التي تدفعهم لنهج هذا الطريق الصادم.

و يعزو أخصائيون نفسيون حدوث الانتحار إلى مشاكل اجتماعية واقتصادية يعاني منها المقبلون على هذه الظاهرة، علاوة على معضلات تتعلق بالأساس بالاكتئاب في مراحل متطورة والشعور بالإحباط تجاه أنواع معينة من الفشل سواء تعلق الأمر بالوظيفي، الدراسي، أو العاطفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى