وزارة الداخلية تلحق القائد المتورط في قضية مي فتيحة بالكراج

المحرر متابعة

ذكرت مصادر اعلامية، أ، وزارة الداخلية قد قررت الحاق القائد المتورط في قضية مي فتيحة بالكراج، و ذلك في انتظار احالته على التحقيق، على خلفية ما نسب اليه بخصوص المعاملة السيئة التي عامل بها بائعة الحلويات التي أضرمت النار في جسدها قبل أيام بمدينة القنيطرة.

و حسب ذات المصادر، فان وزارة محمد حصاد، قد قررت عزل عوني سلطة، وذلك بناء على تقرير أعدته اللجنة التأديبية التي أفادهتها وزارة الداخلية، إلى القنيطرة بحر الأسبوع المنصرم للتحقيق في الموضوع، و ذلك بعدما تبث تورطهما في ارتكاب أخطاء جسيمة والتهاون في المهام الموكولة إليهما قانونيا.

و يمثل أمام القانون عدد من الاشخاص، كانوا بعين المكان، و عاينوا احتراق مي فتيحة دون أن يحركوا ساكنا، و هي جريمة يعاقب عليها القانون، كما أن عقاب تهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في خطر، يكون مشددا اذا ما تورط فيه أحد رجال القوات العمومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى