احتفال التوحيد و الاصلاح بعيد ميلاد “السويدان” يثير القلاقل في أوساط الفايسبوكيين

المحرر الرباط

 

احتفلت حركة التوحيد و الاصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة و التنمية، و بميلاد طارق السويدان، الثري الخليجي، بمقر الحركة المركزي، و الذي شهد حضورا مكثفا لقياديي الحركة، عددا كبيرا من مناضليها.

 

و اعاد احتفال الحركة بميلاد السويدان الثالث و الستين، مجموعة من المواضيع للنقاش، خصوصا تلك المتعلقة، بحكم الاسلام في تنظيم البهرجات المشابهة، و علاقتها بأخلاق صقور الحركة.

 

و بينما أكد عدد من المعلقين على الخبر، على أن الامر لا يخرج عن نطاق مجاملة الضيف الذي حل بمقر الحركة، أكد اخرون على أن ذلك يدخل في اطار العديد من الخرجات التي صدرت عن هذا التنظيم، و التي تهدف الى استمالة الاثرياء بحثا عن الدعم الخارجي.

 

و تساءل اخرون، عما اذا حاولت الحركة في وقت سابق، الاحتفال بميلاد شخصية مغربية مؤثرة؟ حتى يتم الاحتفاء بالسويدان، بينما علق احد الظرفاء على الموضوع، بكون الامر لا يتعدى تسخينات لتلفيق احدى القنديلات للسويدان كما سبق و أن فعل صقور المصباح مع احمد منصور و القرضاوي…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى