الشغب الرياضي يوقف 29 شخصا بتطوان بعد مباراة الرجاء والمغرب التطواني

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن تطوان على هامش المقابلة التي جمعت ما بين فريقي الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني، يومه السبت 24 فبراير الجاري، عن ضبط 29 شخصا، من بينهم أربعة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية والعنف في حق موظفين عموميين أثناء أداء واجبهم.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن أعمال الشغب اندلعت بعدما حاول محسوبون على جمهور الرجاء البيضاوي الولوج بالقوة إلى مدرجات الملعب، بسبب تجاوز الطاقة الاستيعابية للملعب، حيث عمدوا إلى ارتكاب أعمال شغب وعرضوا أمن المنشأة الرياضية والجمهور للخطر.

وأضاف البلاغ أن التدخلات الأمنية المنجزة أسفرت عن توقيف المشتبه فيهم بعد تورطهم في التخريب العمدي لمركبات تابعة للأمن الوطني، وقيام البعض منهم بالرشق بالحجارة مما تسبب في إصابة 20 عنصرا من القوات العمومية بجروح، علاوة على تورط مجموعة من بينهم في ارتكاب جرائم مختلفة كالتخدير وحيازة أسلحة بيضاء وأدوات راضة وعدم الامتثال.

ووفق المصدر ذاته، فقد تم إخضاع المشتبه فيهم لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض استغلال المعطيات التعريفية التي تم تجميعها في تحديد هويات باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفهم.

يذكر أن المباراة انتهت بتعادل فريق المغرب التطواني مع ضيفه الرجاء الرياضي، بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما، اليوم السبت على أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان، برسم الدورة الـ 21 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم « إنوي » للقسم الأول.

زر الذهاب إلى الأعلى