الأمن المغربـي يوقف بريطانيا مطلوبا لدى الأنتربول بميناء طنجة المتوسط

تمكنت عناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، يومه الثلاثاء 20 فبراير الجاري، من توقيف مواطن بريطاني يبلغ من العمر 39 سنة، لكونه يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر من طرف السلطات القضائية الإسبانية، وذلك للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في الترويج الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
وقد جرى توقيف الأجنبي المشتبه فيه مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية قادمة من أحد الموانئ الإسبانية، حيث أوضحت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول”، أنه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة بطلب من المكتب المركزي الوطني بمدريد، للاشتباه في مساهمته في تنفيذ عمليات دولية لترويج المخدرات، وذلك في إطار شبكة إجرامية منظمة كانت تنشط ما بين إسبانيا وكولومبيا.
وقد تم إخضاع المشتبه فيه لإجراء الوضع تحت الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة، بينما تم تكليف المكتب المركزي الوطني “مكتب أنتربول الرباط”، التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، بإشعار نظيره بدولة إسبانيا بواقعة التوقيف على ذمة مسطرة التسليم.
ويأتي توقيف المشتبه به في سياق علاقات التعاون الدولي في المجالات الأمنية، وكذا في إطار الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية المغربية لملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

زر الذهاب إلى الأعلى