معلومات وفرتها الديستي تطيح بشبكة لسرقة السيارات بتامسنا

أحالت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بتامسنا، ضواحي تمارة، أخيرا، على الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط، شخصين ضمن شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات وتصريفها، ليقرر متابعتهما في حالة اعتقال، وإيداعهما السجن المحلي بتامسنا.
وحسب ما نقلته جريدة“الصباح” التي أوردت الخبر، عن مصادرها فإن سقوط الشبكة الإجرامية، تم بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لعناصر الشرطة القضائية بتامسنا، بعدما قام شخصان يعملان بمحل لغسل السيارات بالمدينة، بسرقة سيارتين من نوع “هونداي” و “رونو كليو”، واختفيا عن الأنظار، بعدما تركهما صاحباهما من أجل غسلهما.
ووفق “الصباح” فقد توجها الضحيتين إلى مقر الشرطة القضائية بمفوضية المدينة، ووضعا شكاية بالسرقة وخيانة الأمانة، ضد صاحب محل غسل السيارات.
وأضافت المصادر ذاتها، أن أفراد الضابطة القضائية، تمكنوا من إيقاف صاحب المحل، واستمعوا إليه في محضر رسمي حول الواقعة، فتبين لهم أنه قام بتشغيل المتهمين دون الاحتفاظ بنسخ من بطاقتيهما التعريفيتين، والتحقق من هويتهما، من أجل الوصول إليهما وإيقافهما.
وأفادت مصادر “الصباح” أن عناصر “ديستي” دخلت على الخط، ما ساهم في إيقاف المتهمين بتمارة، إذ كانا يستعدان لتصريف السيارتين قطع غيار، دون إثارة انتباه العناصر الأمنية والمتطفلين، وأسفرت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه العملية التي وصفت بالناجحة عن حجز السيارتين المسروقتين.
وخلال نقل الموقوفين إلى مقر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بتامسنا، وبعد تنقيطهما بالنظام الآلي، تبين أن أحدهما يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من قبل أمن الرباط، من أجل الاتجار في المخدرات الصلبة “الكوكايين”، فيما أصدرت مذكرة بحث في حق شريكهما الثالث.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوفين رفقة صاحب المحل تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة، لتعميق البحث معهم، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، في انتظار الانتهاء من الأبحاث القضائية لإحالة المتهمين على الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط، فيما أحيل مسير محل غسل السيارات على وكيل الملك لدى ابتدائية تمارة، بتهمة خيانة الأمانة .

زر الذهاب إلى الأعلى