هذه تفاصيل الجولة الثالثة من الحوار بين النقابات التعليمية ولقجع

انتهت قبل لحظات من مساء يومه الجمعة، الجولة الثالثة من الحوار بين فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية و النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لمواصلة النقاش حول ملفات الفئات التعليمية وحسم نقطة الزيادة بأجور نساء ورجال التعليم.

وذكر بلاغ للجامعة الحرة للتعليم توصلت المحرر بنسخة منه، أن خلاصات الجولة الثالثة من الحوار جاءت على النحو التالي:

-التوافق على تسوية الملفات الفئوية إداريا وماليا، والتي أخذت الحيز الزمني الأكبر خلال الأيام الثلاث الماضية.

– عدم حسم مبلغ الزيادة المباشرة في الأجور، بعدما رفضت الجامعة الحرة للتعليم بمعية باقي النقابات المشاركة في ربط هذه الزيادة بالانعكاسات المالية للملفات الفئوية لكونها حقوقا معطلة بسبب غياب الحوار أو عدم جدواه.
– استمرار التفاوض خلال يومي السبت والأحد 09 و 10 دجنبر 2023 لتذويب الفارق بين المطالب النقابية والعرض الحكومي في شأن الزيادة المباشرة في الأجور على أن يتم عرض الحصيلة الكاملة بشكل مشترك يوم الأحد.

-تأكيد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية على برمجة وصرف كافة الانعكاسات المالية المترتبة عن الحوار القطاعي برسم ميزانية 2024 ، وتفنيد كل الادعاءات المتداولة التي تتبنى عكس ذلك.

وأضاف بلاغ الجامعة الحرة للتعليم، أنه وتفاعلا مع عدد من التساؤلات التي تتلقاها الأخيرة بخصوص سريان مفعول النظام الأساسي الجديد، ومن موقع المسؤولية الوطنية كما النقابية، فإن الجامعة تعتبر أن وقف العمل بمقتضيات هذا النظام هو التزام حكومي جرى تحت إشراف مباشر من رئيس الحكومة ، وترجمته وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإصدار دورية بهذا الشأن، علاوة على ما نلمسه من جدية ومرونة واضحة في التفاوض خلال المراحل الآنية من الحوار القطاعي مع السيد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى