رئيس أولمبيك آسفي: تم الانفصال عن الدميعي..و الخسارة في نهائي كأس العرش ليست السبب

المحرر متابعة

أعلن أولمبيك أسفي المتعثر بدوري المحترفين المغربي لكرة القدم قبول استقالة مدربه هشام الدميعي أمس السبت بعد يوم واحد من الخسارة 2-1 في نهائي كأس العرش أمام المغرب الفاسي المنتمي للدرجة الثانية.

وقال أنور دبيرة رئيس فريق أولمبيك أسفي لرويترز “بالفعل تم الانفصال عن المدرب هشام الدميعي بعد أن تقدم بطلب للاستقالة.”

وأضاف “عقد مجلس الإدارة اجتماعا عاجلا قرر على إثره قبول الاستقالة بعد النظر لوضع الفريق في أسفل الترتيب بالدوري.”

وتابع “الخسارة في نهائي كأس العرش ليست سببا مباشرا لأن التأهل لأول مرة للنهائي يبقى انجازا لكن المدرب طلب منذ ثلاثة أسابيع ترك منصبه لكننا تشبثنا به.

“لكن بعد استحضار مصلحة الفريق وحاجته للتغيير وبعدما جدد المدرب رغبته في الرحيل حدث الانفصال بتراضي الطرفين.”

وأشار دبيرة إلى أن مساعد المدرب مبارك الكداني سيقود الفريق في المباراتين المقبلتين أمام شباب أطلس خنيفرة يوم الأربعاء وأمام الفتح الرباطي يوم الأحد المقبل لحين اختيار مدرب جديد.

ويقبع أولمبيك أسفي في المركز قبل الأخير بالدوري برصيد ست نقاط من ثماني مباريات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى