ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا .. التايكوندو المغربي يحصد ثلاث ميداليات جديدة

فاز المنتخب المغربي للتايكوندو، أمس الجمعة، بثلاث ميداليات جديدة ، وذلك خلال اليوم الرابع والأخير من المسابقة المدرجة ضمن ألعاب التضامن الإسلامي المقامة حاليا بمدينة “قونية” بتركيا.

وهكذا ، توج أيوب باسل بالميدالية الفضية في فئة أقل من 87 كلغ، عقب إنهزامه في النهائي أمام الإيراني جولباري ناداليان بجولتين دون رد.

من جانبها، فازت فاطمة الزهراء أبو فراس ، التي خاضت مباراة قوية ضد منافستها الأوزبكية سفيتلانا أوسيبوف ، رغم إصابة في قدمها اليمنى ، بالميدالية البرونزية في وزن أقل من 73 كلغ بنتيجة (2-1).

أما البرونزية الثانية، فكانت من نصيب مريم خولال في وزن أقل من 62 كلغ ، بعد إنهزامها أمام الأوزبكية فيروزا صادقوف (0-2) .

وقال المدير التقني الوطني لحسين باهي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،إن المشاركة المغربية في هذه الألعاب كانت على العموم “مرضية” ، مضيفا أن هذه النسخة من ألعاب التضامن الإسلامي شكلت فرصة للعناصر الوطنية لقياس مدى جاهزيتهم أمام أبطال العالم في رياضة التايكوندو.

وأشار إلى أن الرياضيين أبانوا عن مستوى تقني جيد خلال مختلف المسابقات ، مؤكدا أنه بات من الضروري مواصلة العمل لتحسين مستوى الابطال المغاربة من أجل التنافس القوي في المحطات الرياضية العالمية.

وحصد الرياضيون المغاربة الذين شاركوا في مختلف مسابقات التايكوندو 9 ميداليات (3 ذهبيات و فضيتين و 4 نحاسيات).

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى