أمن سلا يوقف موظفة بوزارة التربية الوطنية كانت بصدد النصب على شخص في 18 مليون

ألقت عناصر الأمن بسلا القبض على موظفة بوزارة التربية الوطنية، تقطن بمدينة سلا كانت بصدد القيام بعملية نصب واحتيال ستجني من ورائها مبلغ 18 مليون سنتيم.

وبحسب ما أوردته يومية “لصباح” في عددها الصادر اليوم الخميس 28 أبريل 2022، فقد تم إلقاء القبض على المتهمة التي تعمل كإطار بوزارة التربية الوطنية يوم الثلاثاء الماضي.

 

وأشارت الصحيفة ذاتها، بأن هذه ليست العملية الأولى للمتهمة، حيث تبين أنها احتالت على عشرات الضحايا من مختلف مدن المملكة، كما أنها كانت تقدم نفسها لضحاياها أحيانا كمسؤول كبير في وزارة الداخلية، وأحيانا كمسؤول في المديرية العامة للأمن الوطني أو كقاض رفيع المستوى. والمثير كما توضح الجريدة أن المتهمة لا تزال قيد المحاكمة بكفالة في قضية احتيال سابقة.
لكن شخصا يقطن بمدينة الدار البيضاء تقدم بشكاية زعم فيها بأنه منح المتهمة مبلغ 18 مليون سنتيم في مقابل حصوله على رخصة سيارة أجرة صغيرة، وذلك بعد أن تم اللقاء بتدخل وسطاء، ليتبين له أنه كان ضحية عملية نصب واحتيال، مما اضطره إلى تقديم شكاية إلى محكمة الجنايات بالدار البيضاء، حيث تم إصدار مذكرة توقيف وطنية بحق المتهمة التي أفادت الأبحاث الأولية بأنها تسكن بمدينة سلا.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى