شيوخ الصوفية بموريتانيا والسنغال يشيدون بتعزية الملك إلى أسرة الشيخ الطالب بويه

أعرب شيوخ الصوفية فى كل من موريتانيا والسنغال عن اعتزاهم الكبير ببرقية العزاء التي وجهها الملك محمد السادس ، إلى أسرة الشيخ أياه ولد الشيخ الطالب بويه.

وأشاد الشيخ محمد بن الشيخ محمد المصطفى بن الشيخ أحمد أبي المعالى، ببرقية التعزية التى بعث بها جلالة الملك محمد السادس ، إلى دوحة الشرف حضرة آل الشيخ سعد أبيه بن الشيخ محمد فاضل بمناسبة رحيل فقيد الأمة الشيخ آياه بن الشيخ الطالب بويه بن الشيخ سعد أبيه .

وغصت منصات “سوشيال – ميديا” في السنغال وموريتانيا بتعليقات المدونين على برقية التعزية التى وجهها الملك محمد السادس إلى أسرة الراحل الشيخ آياه، وكتب أحد أولئك” جزاكم الله خيرا يا أمير المؤمنين.. وأطال فى عمركم .. عاشت المملكة المغربية بقيادتكم الواعية الرشيدة متقدمة مزدهرة”.

وكان الملك محمد السادس قد بعث الأربعاء المنصرم، برقية تعزية ومواساة إلى أسرة الراحل الشيخ أياه ولد الشيخ الطالب بويه.

ومما جاء في برقية الملك: “تلقينا ببالغ التأثر نعي المشمول بعفو الله ومرضاته المرحوم العالم الجليل فضيلة الشيخ أياه ولد الشيخ الطالب بويه، الخليفة العام للطريقة القادرية ذات السند الفاضلي بالجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة وغرب إفريقيا، والذي لبى داعي ربه في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الفضيل.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة الأليمة، لأسرة المرحوم ومن خلالهم لكافة أهل الفقيد المبرور وذويه، ولجميع مريديه وأتباع الطريقة القادرية، عن تعازيه الحارة ومواساته الصادقة، “داعين الله العزيز الوهاب أن يتقبله في عداد من رضي عنهم من الصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، وأن يعوضكم عن فراقه جميل الصبر وحسن العزاء”، بتعبير البرقية.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى