شهر حبسا نافذا في حق رئيس جماعة كسر أنف دركي ضواحي شيشاوة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، الخميس المنصرم، رئيس جماعة اولاد المومنة بإقليم شيشاوة، بشهر واحد حبسا نافذا، بتهمة الاعتداء جسديا على عنصر من القوات المساعدة ودركي بالمدينة الجديدة تامنصورت.

وكانت مصالح الدرك الملكي بتامنصورت نواحي مراكش قد اعتقلت يوم الثلاثاء 29 مارس الماضي، رئيس جماعة بإقليم شيشاوة، إثر اعتدائه على عنصر من القوات المساعدة ودركي بجماعة حربيل خلال مهرجان للتبوريدة، بعدما دخل الرئيس في شجار معهما إثر منعه من الصعود إلى منصة كانت مخصصة للمسؤولين.

وبعد منع الرئيس المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة من صعود المنصة، على اعتبار أنه لا يتوفر على ترخيص أو شارة عبارة عن “بادج”، غضب في وجه عنصر من القوات المساعدة ودركي.

وتطور الأمر بين الطرفين إلى الاعتداء على الدركي و”المخزني”، حيث تسبب رئيس الجماعة في كسر أنف الدركي، مما أدى إلى نقله إلى المستشفى في حالة صعبة، قبل يتم اعتقال المسؤول الترابي ووضعه رهن الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، ومتابعته بالتهم المنسوبة إليه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى