وجدة تحتضن مائدة مستديرة حول الأزمة الأوكرانية واضطرابات التفاعل الدولي

وجدة – ف.ال

احتضن مركز الدراسات والبحوث الإنسانية بوجدة زوال يومه الخميس 21 أبريل الجاري مائدة مستديرة سلطت الضوء على الأزمة الأوكرانية واضطرابات التفاعل الدولي.

وعرفت الندوة المنظمة مشاركة عدد من الخبراء من تخصصات مختلفة وأساتذة باحثين وعدد من الطلبة.

واختلفت تدخلات المشاركين وشملت السياقات العامة للأزمة الأوكرانية وأبعادها الجيوستراتيجية وكذا أبعادها الإنسانية وآثارها الإقتصادية.

وقال الدكتور فؤاد فرحاوي الأستاذ في الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية إن الأزمة الأوكرانية هي تعديل لسلسة من الأزمات التي تعبر عن صراع بين دول رئيسية في العالم، صراع بين توجه أول تتبناه الولايات المتحدة والغرب بمؤسساته بما في ذلك حلف الناتو الإتحاد الأوروبي، وبين توجه آخر يجعل من روسيا مركزا للعالم وبناء عليه يتم عقد تحالفات بين قوى إقليمية مع دول صغرى في العالم.

وبدوره، اعتبر الأستاذ بجامعة محمد الأول بوجدة زين العابدين حمزاوي أن الحرب الروسية في أوكرانيا يمكن اعتبارها حرب بالوكالة بين روسيا وحلف الناتو، مؤكدا أنها ليست حلقة مستقلة بل هي حلقة متسلسة من صراع دولي نتيجة تراكمات خصوصا تصعيد الدول الغربية إلى إحكام الطوق على روسيا لدرجة أصبحت قوات الناتو على الحدود الروسية وهو ما تراه روسيا تهديدا قوميا لها.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى