سنة حبسا نافذا في حق موظف بدار للطالبة بتهمة التغرير بقاصر ضواحي سطات

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات، موظفا بالدار العائلية بأولاد سعيد نواحي سطات، بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم وعشرة ألف درهم تعويضا للضحية.

وتوبع الموظف بتهم تتعلق بالتغرير بقاصر والتحرش الجنسي.

وتعود تفاصيل  هذه الواقعة إلى يوم 21 مارس الماضي، حينما اعتقلت عناصر الدرك الملكي بأولاد سعيد، المعني بالأمر، حيث تم اقتياده من أجل التحقيق معه، بعد شكاية وضعها مدير الدار العائلية التي تقطن بها التلميذة، حيث كان هذا الأخير يرسل لها صورا بورنوغرافية وأشياء مخلة بالحياء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى