رجالات الوالي أوعلا أوحتيت يضعون حدا لعصابة إجرامبة تنشط بعاصمة البوغاز

كادم بوطيب المحرر

بمجهودات حثيثة وبخطة مضبوطة تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات المعروفة اختصارا ب La Bag التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، يومه الإثنين 18 أبريل الجاري، من وضع حدٍّ لشبكة اجرامية خطيرة تنشط في الهجرة السرية والنصب والإحتيال، واستدراج الضحايا والإستيلاء على أموالهم، وقامت بتوقيف 5 أفراد على مستوى طريق الحرّارين بالقرب من المحطة الطرقية وبحوزتهم أسلحة بيضاء، بعد تقديم عدة شكايات في حقهم.

وأوردت مصادر موثوقة، أن عناصر الأمن داهمت منزل أحد الموقوفين بحي البرانص 2 ويدعى “م.ح”، وذلك في اطار مسطرة البحث والتفتيش وحجزت أسلحة بيضاء.

وأضافت ذات المصادر، أن المدعو “م.ح” كان محطّ متابعة من طرف مصالح الأمن، بسبب نشاطه الإجرامي حيث كان يتجول على متن سيارات مختلفة رفقة أصحاب سوابق قضائية يتصيدون ضحايا جدد.

وللإشارة ومواصلة لمسار تنزيل مخطط العمل الرامي إلى تعزيز التغطية الأمنية على صعيد منطقة طنجة الكبرى التي أصبحت شبيهة بمدن “الميكالوبوليس” الأمريكية ،ومن خلال خلق وتجهيز فرق جديدة متخصصة في مكافحة الجريمة،كانت المديرية العامة للأمن الوطني، قد أحدثث في وقت سابق ، فرقة جديدة لمكافحة العصابات معروفة اختصارا باسم”B.A.G”، بولاية أمن طنجة ، وذلك في سياق الجهود المبذولة لمواكبة التطورات المتسارعة التي تعرفها الأساليب الإجرامية المستجدة.

وتتكون الفرقة الأمنية الجديدة، التي تتخد من ولاية أمن طنجة مقرا لها، إلى جانب عناصر الشرطة القضائية والاستعلامات العامة، من عناصر شابة تم اختيارهم بعناية فائقة من بين موظفي الشرطة المتوفرين على مؤهلات وقدرات عالية في البحث الجنائي وتنفيذ التدخلات الميدانية، بحيث ومند إنشاءها حوالي سنة عمل أفرادها وفق نظام التناوب لضمان المداومة على طول ساعات اليوم وعلى امتداد أيام الأسبوع،إلى أن تركزت مهامهم في تنفيذ عمليات أمنية ناجحة مركزة لمكافحة مظاهر الجريمة، وذلك بالتنسيق مع فرق الاستعلام الجنائي التي انكبت على توفير المعطيات الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم، والأساليب الإجرامية المستجدة، كما عكفت على دعم باقي الفرق والمجموعات المكلفة بمكافحة الجريمة على صعيد المدينة.

ولهذا الغرض، كانت المديرية العامة للأمن الوطني قد وضعت رهن إشارة هذه الفرقة المتخصصة وسائل نقل ومعدات متطورة، لتمكينها من الاضطلاع الأمثل بمهامها المتمثلة في مجال زجر الشبكات الإجرامية، وإيقاف الأشخاص المبحوث عنهم، وتتبع الامتدادات والارتباطات المحتملة للشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال الهجرة والسرقة و ترويج المخدرات الصلبة و المؤثرات العقلية والاعتداءات الجسدية وغيرها. حيث أتت أكلها بشكل ملموس ساهم في انخفاض معدل الجريمة بشكل كبير ،ما جعلها فرق أمنية متميزة ومتخصصة في مكافحة الشبكات الإجرامية، وذلك في سياق مخطط عمل يروم تكثيف التغطية الأمنية بالتجمعات الحضرية الكبرى، ومواكبة النمو الديمغرافي والامتداد الترابي وتطور الأنشطة الاقتصادية التي شهدتهما دات البحرين مؤخرا.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى