متراجعا بثلاث درجات..المغرب يحتل المرتبة 57 في مؤشر الأمن الغذائي

احتل المغرب الرتبة 57 عالميا وال12 في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المؤشر العالمي للأمن الغذائي.

وتراجع المغرب ب3 مراتب عن نفس التصنيف الخاص بسنة 2019.

والمؤشر الصادر عن مؤسسة “إيكونوميست أمباكت” يأخذ بعين الاعتبار نقاطا وجوانب مختلفة، من بينها القدرة على تحمل التكاليف التي حل فيها المغرب في الرتبة 52 عالميا، والتوافر الذي حل فيه في الرتبة 74، والجودة والأمن حيث حاز الرتبة 50، والموارد الطبيعية والقدرة على الصمود التي بوأته الرتبة 57.

وتصدرت إسرائيل دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر الأمن الغذائي، متبوعة بقطر، ثم الكويت، فالإمارات العربية المتحدة، وبعدها عمان والبحرين والسعودية وتركيا، ثم الأردن والجزائر، فتونس والمغرب.

أما المراتب العشر الأولى من التصنيف العالمي في مجال الأمن الغذائي في سنة 2021، فاحتلتها على التوالي كل من ايرلندا والنمسا والمملكة المتحدة وفنلندا وسويسرا وهولندا وكندا واليابان وفرنسا والولايات المتحدة.

ومؤشر 2021 GFSI هو الإصدار العاشر الذي ينشره “إيكونوميست إمباكت” والذي يقوم بتحديث النموذج سنويًا لالتقاط التغيرات السنوية في العوامل الهيكلية التي تؤثر على الأمن الغذائي.
ويأخذ مؤشر الأمن الغذائي العالمي (GFSI) بعين الاعتبار قضايا القدرة على تحمل خلال عدة مقاييس، وهي تكلفة الغذاء، وتوافره، وجودته وسلامته، والموارد الطبيعية والقدرة على الصمود في 113 دولة. مبني على 58 مؤشرًا فريدًا ليقيس محركات الأمن الغذائي في كل من البلدان النامية والمتقدمة.
تجدر الإشارة الى أن المؤشر العالمي للأمن الغذائي الذي طورته وحدة البحوث الاقتصادية بدعم من “كورتيفا للعلوم الزراعية” يقيس مؤشر الأمن الغذائي على المستوى الوطني استنادا الى معايير الوفرة و النوعية و السلامة الصحية للأغذية و الموارد الطبيعية و الصمود على مستوى 113 بلدا عبر العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى