العواصف الرملية التي تجتاح وجدة تدخل البرلمان

وجهت حورية ديدي، النائبة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أمس الإثنين، سؤالا كتابيا إلى محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول إنشاء حزام أخضر لمواجهة العواصف الرملية بجهة الشرق.

وقالت النائبة البرلمانية عن حزب البام، أن جهة الشرق، ولا سيما مدينة وجدة، عرفت خلال الآونة الأخيرة هبوب عواصف رملية شديدة، وذلك نتيجة لاقتراب منخفض جوي، الأمر الذي نتج عنه ترسب كتل هوائية رطبة و باردة، وهو الاضطراب الجوي الذي كان مصحوبا برياح جنوبية وصلت سرعتها إلى حوالي 70 كيلومترا في الساعة، مما أدى إلى تناثر الغبار القادم من المناطق الجنوبية إلى شرق البلاد.

وأضافت النائبة البرلمانية، أن الأمر مرتبط أساسا بزحف التصحر على جهة الشرق بفعل ضعف عمليات التشجير وغياب حزام أخضر يقي من الأضرار الناتجة عن العواصف الرملية.

وتسائلت النائبة ديدي عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم وزارة الفلاحة اتخاذها من أجل إنشاء حزام أخضر بجهة الشرق يقيها من الأضرار التي تخلفها العواصف الرملية.

 

Peut être une image de texte

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى