الادارة العامة للأمن الوطني تقود أكبر حملة للقضاء على الجريمة بمدينة سلا

المحرر متابعة

تعيش مدينة سلا خلال اليومين الماضية على وقع حملة كبرى ضد الجريمة، بإشراف مباشر من طرف والي الأمن محمد الدخيسي، مدير الشرطة القضائية و مكتب الإنتربول بالمغرب، والذي قدم للمدينة بغية قيادة عمليات ميدانية مكثفة بهدف تنقيتها من مختلف الشوائب الأمنية.

 

ورصد محمد الدخيسي، لإنجاح هذه العملية النوعية، موارد بشرية ولوجيستيكية كبيرة، كما تم رسم مخطط زمني محدد ودقيق لتحقيق الأهداف المسطرة في هذه الحملة، التي تضع في صلب أولويتها المبحوث عنهم الذين ما زالوا في حالة فرار، والذين يوجد من بينهم عدد مهم من المتابعين في قضايا جنائية مختلفة ، وجنحية كذلك منها المتعلقة بإصدار شيكات بدون رصيد وجرائم أخرى .

في ذات السياق تشير المعطيات المتوفرة إلى أن العمليات الأمنية المسطرة ، تشهد مشاركة مختلف وحدات الشرطة القضائية والأمن العمومي والاستعلامات العامة، مدعومة بفرقة الأبحاث والتدخلات التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ومصالح أمنية أخرى

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى