الإعتداء على رئيس جماعة ايموزار مرموشة بآلة حادة

تعرض عسو الميلودي رئيس جماعة ايموزار مرموشة لإعتداء بآلة حادة من قبل ثلاثة أشخاص نقل على أثرها للمستشفى بعد أن فقد وعيه بسبب ضربة على مستوى الرأس.

وفي تفاصيل الحادث، قالت مصادر محلية أن الإعتداء جاء بعد دخول المعتدين في نقاش حاد ملاسنات مع موظفين بالجماعة بخصوص أمور تتعلق بالاستفادة من بطائق الانعاش، ليتدخل رئيس الجماعة وتصاعدت حدة النقاش لدرجة تعرضه للاعتداء من قبل الشبان الثلاث.

وأضاف ذات المصدر ان عناصر الدرك الملكي اعتقلت اثنين منهم ولا يزال البحث جاري عن المتورط الثالث.

وعلى إثر الحادث، أصدرت الكتابة المحلية لحزب التجمع الوطني للإحرار  بيانا تستنكر فيه ما تعرض له رئيس جماعة إيموزار.

وجاء في البيان:”على إثرِ الإعتداء الذي تعرض له السيد عسو الميلودي رئيس جماعة إموزار مرموشة عن حزب التجمع الوطني للأحرار من طرف ثلاثة أشخاص بواسطة آلة حادة على رأسه،و الذي تسبب له بالإغماء ،كما نُقل المصابُ في العاجل إلى المستشفى الإقليمي المسيرة الخضراء بميسور في حالة خطيرة

نستنكر و نندد بهذا الفعل الإجرامي الشنيع الذي تعرض له السيد الرئيس”

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى