تعليمات صارمة من الداخلية لمنع تصوير عملية توزيع “قفف رمضان”

وجهت وزارة الداخلية، تعليمات صارمة إلى المسؤولين بالجهات والأقاليم بمختلف مدن ومناطق المملكة لمنع البهرجة الإعلامية لعملية توزيع قفف رمضان خلال رمضان هذه السنة.

ووفق مصادر مطلعة، فقد أخبرت الوزارة المذكورة الولاة والعمال بضرورة الالتزام بمنع تصوير ونقل عملية استفادة المواطنين من قفف رمضان.

هذا وكان الملك محمد السادس قد أشرف الثلاثاء المنصرم بالمدينة القديمة بالرباط، على إعطاء انطلاقة العملية الوطنية “رمضان 1443″، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك.

و سيستفيد خلال هذه السنة من عملية “رمضان 1443″، التي رصد لها غلاف مالي بقيمة 103 مليون درهم، حوالي 3 ملايين شخص، يتوزعون على 83 إقليم وعمالة بالمملكة، وينتمون إلى 600 ألف أسرة، منها 459 ألف و500 أسرة بالوسط القروي (77 بالمائة من الأسر المستفيدة).

وخلال هذه السنة، ونظرا لاستقرار الوضعية الوبائية (حسب المعطيات الأخيرة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية)، فقد تم نقل آلية توزيع المساعدات الغذائية إلى مراكز توزيع تسيرها السلطات المحلية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى