مديرية التعليم ببني ملال تكشف حقيقة شريط “القُرعة” للاستفادة من البرنامج الحكومي “أوراش”

خرجت المديرية الإقليمية لِوِزَارَةِ التربية الوَطَنِية وَالتَعْلِيم الأولي والرياضة ببني ملال عن صمتها بخصوص إعتماد “القرعة” لاخيار المستفادين من برنامج أوراش.

وقالت المديرية في بيان توصلت المحرر بنسخة منه، أَنَّهُ “عَلَى إثر الشريط الَّذِي تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي لعملية اختيار أشخاص للاستفادة من البرنامج الحكومي “أوراش”، بالمجال
الترابي لقيادة تيزي نسلي، بِجَمَاعَةِ تيزي نيسلي بِإِقْلِيمِ بني ملال، تُعْلِنُ المديرية الإقليمية ببني ملال إِلَى الرأي العام أن العملية الَّتِي تمَّ نشرها بالشريط لَا تَهُمُّ قطاع التربية الوَطَنِية، لَا من قريب أَوْ بعيد، بَلْ تَهُمُّ مجالات أُخْرَى تشرف عَلَيْهَا السلطات المحلية”.

وعبرت المديرية الإقليمية عَنْ “أسفها لتوظيف هَذَا الشريط للإساءة للمجهودات المبذولة مِنْ طَرَفِ القطاع، مِنْ خِلَالِ ربطه بعملية الدعم التربوي الَّتِي عرفت انخراطا كَبِيرًا مِنْ طَرَفِ الجميع، فَإِنَّها تدعو لتحري المصداقية والموثوقية قبل نشر أي مضامين مشبوهة تَهْدِفُ إِلَى تقويض المجهودات المبذولة من قبل مختلف المتدخلين التربويين والشركاء مِنْ أَجْلِ الرقي بالمنظومة التربوية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى