أحرقت جسدها بالبنزين.. وجدة تهتز على وقع إنتحار شابة في ثاني أيام رمضان

إهتزت مدينة وجدة، الإثنين ثاني أيام رمضان، على وقع فاجعة وفاة فتاة في مقتبل العمر بعدما أقدمت على الإنتحار، عقب قيامها بإشعال النيران في جسدها.

وفي تفاصيل الحادث، فقد دخلت الفتاة في شجار مع أفراد من عائلتها، حيث تم إغلاق باب المنزل في وجهها لأسباب مجهولة، لتقدم على الإنتحار بعدما سكبت البنزين على جسدها بغرض إخافتهم، غير أن النيران إلتهمت جسدها بشكل سريع.
ونقلت على الفور الى المستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات، قبل أن تلفض أنفاسها بعد ساعات.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى