بسبب خريطة المغرب..الجزائر تنسحب من اجتماع إقليمي للجمارك

تسببت خريطة المغرب كاملة بصحرائه، في انسحاب المدير العام للجمارك الجزائرية، نور الدين خالدي، من الاجتماع الإقليمي الـ55 لمدراء الجمارك لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط (MENA)، المنعقد يومه الإثنين عبر تقنية الفيديو.

وقالت المديرية العامة للجمارك الجزائرية في بيان لها فيهذا الصدد أنه “وبمجرد عرض تقارير المكاتب الإقليمية لتبادل المعلومات الاستعلاماتية لعام 2021، سجل المدير العام للجمارك تدخلا رسميا، عبر من خلاله عن الاحتجاج الرسمي والرفض القاطع للوفد الجزائري لمحتوى العرض المدرج من طرف المكتب الجهوي للاتصال المكلف بالاستعلامات لشمال افريقيا، الكائن مقره بالمغرب”.
وأشار البيان إلى أن “الاجتماع تضمن مجددا، خرائط غير شرعية، تظهر ضم تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (الصحراء) لإقليم المغرب، وهذا ما يتنافى مع الشرعية الدولية وقرارات وتوصيات الأمم المتحدة ذات الصلة”، وفق البيان.

وعبر المسؤول الجزائر عن “الرفض القاطع للتلاعب المخزي الذي تنتهجه المغرب للتعدي الصارخ على الشرعية الدولية في محفل دولي يعنى بتعزيز أطر التعاون بين إدارات الجمارك

للإشارة فقد سبق للوفد الجزائري أن انسحب بتاريخ  6 أبريل2021، من الاجتماع  الإقليمي لمدراء عموم الجمارك لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأدنى والأوسط، بسبب عرض خرائط تظهر ضم الصحراء لإقليم المغرب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى