وسم انقذوا ريان يتصدر الترند في مواقع التواصل الإجتماعي

أطلق نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في المغرب حملة بعنوان “انقذوا ريان” للمطالبة بتكثيف الجهود والمحاولات لإنقاذ الطفل ريان الذي سقط في بئر ضواحي شفشاون.

وتصدر الوسم الترند في كل من المغرب والجزائر ومصر.

ومنذ الثلاثاء، وإلى حدود مساء يومه الخميس تواصل عناصر الوقاية المدنية والسلطات الحفر لإنقاذ الطفل ريان البالغ من العمر  سنوات.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى حدود الساعة أن الطفل لا يزال على قيد الحياة، وعملية الحفر وصلت إلى عمق 22 مترا.

ومساء أمس تطوع أحد الشباب بالنزول إلى البئر لإنقاذ الطفل، لكنه فشل بعد وصوله إلى 20 مترا فقط لضيق المكان وصعوبة التنفس، كما حاول أحد عناصر فرق الإنقاذ لكنه فشل هو الآخر.
هذا وأنزلت وحدات الانقاذ هاتف وكاميرا لتصوير وضع الطفل، كما أنزلوا له بعض الأطعمة، بينما تخشى أسرة الطفل من أن يؤدي التأخر في عملية إنقاذ الطفل إلى وفاته.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى