محاولات مستمرة لإنقاذ طفل سقط في بئر عمقه 60 مترا ضواحي شفشاون

تواصل العشرات من عناصر الوقاية المدنية منذ مساء أمس الثلاثاء، محاولاتها لإنقاذ طفل في الخامسة من عمره، سقط في بئر ضيق حفر بألة “الصاندا” بجماعة تمروت بإقليم شفشاون.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد سقط الطفل الذي يدعى “ريان” ريان مساء امس الثلاثاء، داخل البئر، ومباشرة بعد علمهم بالخبر حل رجال الوقاية المدنية وعناصر الدرك الملكي بعين المكان ونظرا لضيق فوهة البئر وجهوا صعوبة شديدة لإنقاذ الطفل.

واستعانت عناصر الوقاية المدنية بأحد الشبان النحيلين بالمنطقة للنزول لقعر البئر من أجل إنقاذ الطفل، لكنه لم يستطع تجاوز عمق الـ 30 مترا، الأمر الذي دفع رجال الإنقاذ لاستخدام اخر الحلول بعد مرور 24 ساعة على سقوط الطفل، وهو الحفر بجانب البئر لتوسيع الفوهة مما سيسهل لهم انتشال الطفل وتقديم الإسعافات الأولية له داخل سيارة إسعاف قبل نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، خصوصا وأنه تم التأكد من أن الطفل حي بواسطة كاميرا.

وحسب أخر المستجدات فقد تم تزويد الطفل ريان بالأوكسجين والماء، وتم التأكد من تواجده في عمق 30 متر وليس 60 مترا.

زر الذهاب إلى الأعلى