بعد عامين من التوقف..استئناف أنشطة التبوريدة بالمغرب (وثيقة)

أعلنت الجامعة الملكية المغربية للفروسية بتنسيق مع الشركة الملكية لتشجيع الفرس، عن عودة مباريات التبوريدة من خلال تنظيم نسخة 2022 من المباريات الجهوية وبين الجهات للتبوريدة.

ودعت الجامعة في مذكرة توصلت المحرر بنيخة منها، السرب أو الفرق الراغبة في المشاركة في هذه النسخة لإيداع ملفات المشاركة الخاصة بها في مختلف الحريسات الوطنية، مؤكدة أنه تم فتح باب التسجيل اعتبارا من يوم أمس الإثنين 31 يناير 2022 إلى غاية 18 فبراير 2022 كموعد نهائي.

وكان العشرات من محترفي “التبوريدة” وركوب الخيل  قد أطلقوا نهاية العام المنصرم حملة وطنية على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة باستئناف أنشطة هذا الموروث الثقافي التي توقفت منذ انطلاق جائحة كورونا، مؤكدين أن ذلك أثر عليهم وعلى عشرات المهن المرتبطة بهذا المجال، وعلى رأسها الصناعة التقليدية.

وقال محترفو التبوريدة في رسالتهم :“اشتقنا لرائحة البارود والمواسم… نطالب المسؤولين والجهات المعنية الوصية على هذا الميدان بإطلاق واستئناف أنشطة التبوريدة وتنظيم المهرجانات والمواسم وإحياء هذا الموروث الثقافي وفق ما تسمح به ظروف الحالة الوبائية”، تحت شعاري “البّارْدي تْقادا صبْرو”، و”التبوريدة المغربية تستغيث”.

وكانت منظمة اليونسكو قد أدرجت في الـ 15 من دجنبر الماضي، “التبوريدة” على قائمة تراثها غير المادي.

وكان المغرب قد أودع لدى اليونسكو رسميا سنة 2019، ملف الترشيح المتعلق بإدراج “التبوريدة” على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية. وأعد الملف وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، بشراكة مع الشركة الملكية لتشجيع الفرس والجامعة الملكية المغربية للفروسية.

 

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى