المغرب يتفاوض مع تركيا لشراء 7 سفن هجوم سريع و فرقاطة “كورفيت”

يجري المغرب مفاوضات مع تركيا بخصوص شراء 7 سفن سريعة من فئة “كيليك 2” وفرقاطة “كورفيت” من فئة “أضى” التركية، وهي من طاردات الصواريخ.

فبعد اقتناء أحدث الأسلحة والطائرات والدرون بهدف رفع جاهزية سلاح الجو الملكي المغربي وتعزيز الجيش البري بالدبابات الأمريكية، تركز الرباط في الآونة الأخيرة على قواتها البحرية.

وحسب تقرير لموقع Tactital Report المتخصص في القضايا الدفاعية في مقال مؤرخ بـ الثلاثاء 11 يناير، فقد بدأت المفاوضات بين البحرية الملكية وتركيا في أكتوبر الماضي ، وتتعلق بمبلغ إجمالي قدره 222 مليون دولار. من المقرر التسليم في النصف الثاني من عام 2022.

وحسب التقرير،فإن سفن الهجوم السريع السبعة هي نسخة محسّنة من سفينة كيليك من الدرجة الثانية، وهي متساوية في الحجم والقدرة على السفن العاملة مع البحرية التركية.

أما الكورفيت فهي من فئة آضا وستكون لها مهبط للطائرات العمودية للاستطلاع والمراقبة. ويشير التقرير التكتيكي ، الذي نقل عن مصادر في الرباط ، إلى أنه من المقرر تسليم هذه المعدات العسكرية في الربع الثاني من عام 2022.

ويشير التقرير أيضًا إلى أن المغرب أصبح سريعًا أحد أكبر الأسواق المتنامية للصناعة العسكرية التركية ويذكر أن المحادثات بين البلدين جارية منذ عدة أشهر للحصول على 10 زوارق دورية سريعة ARES 35 FPB. و 5 ARES 80 قوارب من نوع SAT وسفن دعم للعمليات الخاصة والهجوم السريع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى