صحيفة جزائرية تتسائل : لماذا يكره العالم الجزائريين ؟

تسائلت صحيفة lematindalgerie الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية عن الأسباب التي جعلت العالم يكره الجزائر و الجزائريين.

وقالت الصحيفة إن ردود الفعل المحيرة، والغريبة في بعض الأحيان، لكثير من الجزائريين، في اليوم التالي لإقصاء المنتخب الوطني الجزائري من كأس إفريقيا للأمم، تظهر درجة التحلل المتقدم للبلاد.

وتضيف الصحيفة أن التلفزيون الرسمي التابع لنظام الكبرانات ولتفسير فشله، استغلت الإقصاء المبكر للخضر وبثت تقارير تقول أن البلاد مستهدف، وأن هناك قوى خارجية تسببت لهم في هذا الإقصاء.

وقالت الصحيفة ذاتها:”نحن نتهم الجميع بعبارات مؤذية، بإيحاءات عنصرية قوية، بشكل عشوائي، بغطرسة، بدون ضبط للنفس، بعجرفة وتطرف، نشجب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والمغرب والكاميرون والدول التي هزمتنا رياضيا، لقد شهد الكثيرون، في هذا الإقصاء المبكر،الهجوم الجزائري على الجميع بألفاظ نابية وعنصرية، لأن بلادهم أقصي من هذه المنافسة الكروية”.

وتابعت الصحيفة:” الأموات والأحياء، العالم المرئي وغير المرئي، إفريقيا وأوروبا ، لقد اتحدوا جميعًا ضدنا!

وتسائلت ذات الصحيفة الفرنكوفونية، حول ما إذا كانت نسخة “تبون” توجد في كل جزائري”، في إشارة إلى حديث رئيس الدولة المعتاد عن المؤامرات التي تحاك ضد بلاده، لتنتقل عدوى المؤامرات و الجن و الشعوذة و الإستهداف، إلى عقول كآفة الجزائريين واللاعبين، هؤلاء تجاوزوا صفة لاعب ليتحولوا إلى محاربين حقيقيين يحلمون بالغزوات، فلم ينفعهم حمل علم فلسطين ولا ماء زمزم ولا الرقية الشرعية للفوز والتأهل.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى