بنكيران يهاجم العثماني ويحمله مسؤولية الهزيمة المدوية للبيجيدي في الإنتخابات

حمل عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق مسؤولية الهزيمة المدوية التي مني بها حزب المصباح في استحقاقات 8 شتنبر الماضية للأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني.

وقال بنكيران في كلمة مباشرة على صفحته بالفايسبوك أنه من غير المقبول خسارة الإنتخابات، مؤكدا أن حكومة العدالة والتنمية الثانية التي ترأسها العثماني جاءت بنتائج سلبية جعلت الحزب يتدحرج تدحرجا سيئا.

وعن استقالة أعضاء الأمانة العامة للبيجيدي قال بنكيران  “لم يعجبني الحال بمسار الاستقالة الجماعية بكل صراحة، ولكن أمسكت لأنه لم أعد أفهم ماذا يدور، وظللت ساكتا أتابع حتى جاء النقاش حول أن الاستقالة سياسية وليست تنظيمية”.

وأضاف “ليسمح لي إخوان الأمانة العامة، لم أعرف ما معنى الاستقالة الجماعية ولا السياسية، والأمين العام يتحمل مسؤوليته الأولى والرئيسية في كل ما وقع”.

وكان حزب العدالة والتنمية قد حصل على 13 مقعدا برلمانيا في انتخابات 8 شتنبر الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى