فضيحة تهز “الاستقلال” قبل الانتخابات .. استغلال الأطفال ومعطيات شخصية للمواطنين

مع اقتراب الثامن من شتنبر ترتفع وتيرة الحملات الإنتخابية للأحزاب المغربية التي تسعى إلى الوصول إلى أكبر عدد من المواطنين المغاربة بأي طريقة.

ومن بين هاته الطرق، إرسال رسائل نصية إلى المواطنين قصد إقناعم بالمشاركة والتصويت في الإنتخابات المقبلة، وهي وسيلة اعتمدها حزب الإستقلال، في ضرب سافر للمعطيات الشخصية التي يضمن القانون المغربي حمايتها.

ونشر مغني الراب المغربي “دون بيغ” عبر حسابه في الأنستغرام رسالة نصية  توصل بها من حزب الاستقلال، تتضمن إلتزامات الحزب تجاه الشباب، وعلق عليها  بالقول :”أش هاد البسالة! كيف يمكن للأحزاب أن تحصل على المعطيات الشخصية”.

 

واستنكر مغني الراب المغربي، وصول الأحزاب السياسية إلى أرقام المواطنين، ووصف الأمر بغير المقبول  كون هذه الأرقام تدخل في خانة المعطيات الشخصية.

 

المتتبعون، نشرو كذلك استغلالا للأطفال الصغار في الحملة الانتخابية من قبل حزب الاستقلال، برمزه “الميزان”، وهو الأمر المنافي للأخلاق والسياسة وكل المواثيق الدولية والوطنية المتعلقة بحماية الطفولة .

زر الذهاب إلى الأعلى