وزير الصحة يفند محتويات تدوينة تحمل بروتوكولا علاجيا لمرضى كورونا

خرجت وزارة الصحة، عن صمتها لتفند محتويات تدوينة على مجموعة من وسائل التواصل الاجتماعي تحمل بروتوكولا علاجيا خاصا بمرض (كوفيد-19).

ونفت الوزارة في بلاغ، مضامين هذه التدوينة “المنسوبة إلى وزير الصحة، تحمل بروتوكولا علاجيا ومجموعة من الإجراءات التي يجب اتباعها عند الشعور بأعراض معينة”.

وحسب البلاغ، فإن وزارة الصحة تؤكد أن جميع مذكراتها الداخلية وبلاغاتها يتم الإعلان عنها من خلال الطرق الرسمية المعتمدة، ويتم نشرها موقعة عبر بوابتها الرسمية وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم توزيعها على كافة وسائل الإعلام الوطنية.

وتابع أن البروتوكول الوطني لليقظة والتصدي وعلاج (كوفيد-19) يصدر ويتم تحيينه ، بشكل مستمر ، من طرف المركز الوطني لطوارئ الصحة العامة، بناء على توصيات اللجنة العلمية ذات الصلة، وينشر ليعتمد عبر مذكرة لوزير الصحة.

أما بخصوص النصائح والإرشادات الموجهة للمواطنات والمواطنين ، يقول البلاغ ، فإن وزارة الصحة ما فتئت تدعو إلى احترام التدابير الحاجزية والوقائية وتحث أي مواطن تظهر عليه علامات مفاجئة التصرف وفق ما توصي به الوزارة.

زر الذهاب إلى الأعلى