الرميد يغادر البيجيدي متمانيا لإخوانه التوفيق والنجاح والسداد !!

انتشرت أمس الجمعة أنباء عن استقالة المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان من حزب العدالة والتنمية.

وقال الرميد صباح اليوم في تدوينة على حسابه في الفيسبوك أن غيابه مؤخرا عن حضور اجتماعات الأمانة العامة، وكافة أنشطة الحزب كان لأسباب صحية ولأسباب أخرى لاحاجة لذكرها.

وكتب الرميد في تدوينته:”إلى الأخوات والإخوة الأفاضل في العدالة والتنمية، سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته، وبعد، فقد غبت عن حضور اجتماعات الأمانة العامة، وكافة أنشطة الحزب طوال المرحلة السابقة لأسباب صحية ولأسباب أخرى لاحاجة لذكرها”.

وختم الرميد تدوينته متمانيا التوفيق والسداد والنجاح لإخوانه في الحزب قائلا:”ونظرا للاتصالات والتساؤلات التي أعقبت نشر خبر حول الموضوع، فإني أؤكد أني قررت أن أتوجه اليكم جميعا بالتحايا والشكر على ثقتكم في أخيكم طوال السنين السابقة، مقدرا أهمية ماأنجزناه جميعا في خدمة المجتمع والدولة، داعيا الله تعالى أن يوفقكم ويكلل مساعيكم في الاصلاح بكل سداد ونجاح”.

للإشارة فقد سبق للرميد أن قدم استقالته من العضوية في الحكومة، في مراسلة وجهها إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وأرجع الرميد سبب تقديم الاستقالة إلى وضعه الصحي.

وقال الرميد: “نظرا لحالتي الصحية، وعدم قدرتي على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المنوطة بي، فإنني أقدم لكم استقالني من العضوية في الحكومة، راجعيا رفعها إلى الملك”.

زر الذهاب إلى الأعلى