كانا في جلسة خمرية.. هذه تفاصيل جريمة قتل ضواحي تارودانت

وقعت مساء أمس الجمعة 4 يونيو الجاري، بمنطقة أولاد تايمة ضواحي مدينة تارودانت، جريمة قتل راح ضحيتها شاب في العشرينات من العمر على يد صديق له كان معه في جلسة خمرية.

مصادر مطلعة، ذكرت أن المعنيين بالأمر كانا في جلسة خمرية قبل أن يدخلا في نقاش حاد تطور إلى عراك انتهى بتوجيه أحدهما للآخر ضربة قاضية بواسطة سكين كبير على مستوى الظهر، ليسقط على الأرض مدرجا في دمائه.
وقد حلت بعين المكان، السلطات المحلية والأمنية والوقاية المدنية، حيث عملت على نقل جثة المقتول إلى مستود الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.
إلى ذلك، تضيف المصادر عينها، أنه قد تم إيقاف القاتل من أجل الاستماع إليه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.
زر الذهاب إلى الأعلى