بنت الكوميسير ديالنا” تشعل “الفيسبوك”.. وتؤكد للمغاربة غياب قاعدة عمومية القانون.

هشام بيتاح / المحرر

 

“بنت الكوميسير ديالنا”، عبارة تداولت بشكل كبير داخل فضاء التواصل الاجتماعي، بعد انتشار فيديو يوثق شططا في استعمال السلطة بسبب السماح لشابة بالتجول ليلا بحرية رغم إجراءات حظر التجول الليلي خلال شهر رمضان الكريم.

وحسب شريط فيديو تم تداوله بشكل واسع بموقع “فيسبوك”، حيث اوقفت عناصر الأمن بأحد السدود الأمنية بحضور السلطة المحلية، لمراقبة خارقي حالة الطوارئ ،ومعرفة اسباب ودواعي تواجدها في الشارع وعن مدى توفرها على رخصة استثنائية للتنقل الليلي، قبل أن يتعرف على هويتها ويخاطبها بالقول :”نتي بنت الكوميسير ديالنا .. ساكنة غي هنا .. غير دوزي”.

 

وسمح المسؤول الأمني الذي يظهر في فيديو، بالمرور دون تسجيل مخالفة خرق التجول الليلي في حقها، ما آثار سخط واستياء عدد من النشاء، حيث تم تداول الفيديو على نطاق واسع وسط غضب شعبي عن غياب المساواة في تطبيق القانون، إذ قال أغلب الناشطين ان هذا الفيديو يؤكد غياب عمومية القاعدة القانونية وأن بنت الكوميسير تصول وتجول بحرية فالليل وولاد الشعب يتقيد ليهوم بروصي 300 درهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى