باشا مدينة طاطا يمنع قافلة احتجاجية لأساتذة أكجكال نحو أكاديمة التعليم بأكادير

 

مراسلة : عبدالناصر أولادعبدالله / المحرر

 

أصدر باشا مدينة طاطا قرارا يقضي بمنع تنظيم القافلة الإحتجاجية المزمع تنظيمها من طرف أساتذة مجموعة مدارس أكجكال والنقابات التعليمية نحو مقر أكاديمية التعليم بجهة سوس ماسة ليوم الأحد 7مارس الجاري.

وعلل باشا المدينة حسب نسخة القرار(01/2021) التي توصلنا بها يوم 5 مارس؛ بأحكام حالة الطوارئ والتمديد الجزئي الذي اعتمدته الحكومة بناء على المرسوم 2.21.69  المستمر إلى غاية 10 مارس، معتبرا أن القافلة إخلال بالنظام العام وإجراءات الحجر الصحي.

وتلقى أساتذة أكجكال والتنظيمات النقابية القرار باستياء بالغ، حيث اعتبر فضيلي عمي الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي fne القرار حسب تصريحه: ” قرار فرعوني ويضرب في العمق حق الاحتجاج السلمي ، الذي تكفله مجموعة من المواثيق الدولية والوطنية . هو ايضا يصادر الحريات النقابية . فقد كان اولى بالسلطات المسؤولة عن هذا القرار ان تتفتق عبقريتها في ايجاد حلول لإنصاف أساتذة وأستاذات مجموعة مدارس اكجكال فيما تعرضوا له من حيف وظلم وتسلط . لا أن تختار قرارات المنع والحجر ، وهي قرارات تعود الى سنوات الرصاص. ونؤكد أن هذه القرارات الرعناء لن ترهبنا ولن تثنينا في الدفاع عن حق أساتذة وأستاذات مجموعة مدارس اكجكال في الكرامة” .

وتأتي خطوة القافلة الإحتجاجية التي كان من المزمع تنظيمها من طرف أساتدة مدارس أكجكال بعد سلسلة نضالات واعتصامات، احتجاجا على تسيير مدير المدرسة الذي وصفه الأساتذة في بعض بياناتهم (التي توصلنا بنسخ منها) بالمتسلط والذي يتخد قرارات انفرادية وعشوائية، وبعد تسويف مديرية التعليم وعدم قدرتها على إيجاد حل لهذه الأزمة، ويبقى التساؤل مطروحا حول الخطوة التي سيتخدها الأساتذة بعد هذا القرار

زر الذهاب إلى الأعلى