بعد الأزمي.. استقالات “مستقبلية” تطرق أبواب “البيجيدي”

المحرر الرباط

 

مازال الغليان متواصلا داخل حزب العدالة والتنمية، واستقالات تقترب من أبواب الأخير، بعد استقالة إدريس الأزمي، والمقرئ أبو الزيد قبل ذلك .

التطبيع وقبلها قانون الإطار، بالإضافة إلى مشروع قانون تقنين زراعة القنب الهندي، وهو الأمر الذي جعل قيادة الحزب الإسلامي في ورطة حقيقية .

مصادر من داخل حزب العدالة والتنمية، تؤكد أن الاستقالات ستنضاف إلى الأزمي وذلك بسبب تقنين القنب الهندي .

ذات المصادر، تشير إلى أن مجموعة من الوجوه البارزة في حزب العدالة والتنمية وشبيبة الأخير، تتجه لإطلاق حملة قوية ضد القيادة، أكبر من سابقتها، وهنا الحديث عن مذكرة النقد والتقييم، والتي واجهتها الأمانة العامة لـ”البيجيدي” بـ”الرفض” .

ويذكر أن الأزمي قدم استقالته، قبل يومين من رئاسة برلمان حزب العدالة والتنمية، بسبب مجموعة من القرارات المتخدة من القيادة الإسلامية .

 

زر الذهاب إلى الأعلى