صعوبة التنفس تمنع ”مريم العوفير“ من إتمام نشرة المسائية

لاحظ عددمن المشاهدين لأخبار المساء على القناة الأولى الصعوبة البالغة التي كانت تعانيها الزميلة الصحافية مريم العوفير، خلال تقديمها النشرة الإخبارية، بسبب عدم قدرتها في بعض الأحيان على التنفس بطريقة طبيعية مما اضطرها لعدم إتمام تقديم النشرة وتكلف الزميلة المكلفة بالنشرة الاقتصادية.

وتساءل عدد من الزملاء الصحافيين وأيضاً المشاهدين عن الحابة الصحية للزميلة الإعلامية، خصوصاً وأن الأخيرة سبق وأعلنت خلال تدوينة سابقة على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أنها وبالرغم من تعافيها من فيروس كورونا إلا أن المعناة ما زالت مستمرة.

وقالت الزميلة مريم العوفير، خلال تدوينتها التي نشرتها بتاريخ 14 دجنبر من سنة 2020، أنها وبعد قرابة شهر من إصابتها بكوفيد 19، مازالت تعاني من تعب مستمر وتسارعاً في دقات القلب، يمنعانها من ممارسة حياتها بشكل عادي.

وختمت وكلها أمل أنها واثقة من مقاومة مخلفات الفيروس واستعادة بعضا منها، شاكرة أفراد عائلتها عبى المساندة والاطمئنان على حالتها الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى