الحموشي يعطي الاولوية للمجندين اجباريا في مباريات توظيف الأمن الوطني

أعطت المديرية العامة للأمن الوطني أفضلية الترشيح لولوج سلك الأمن، للشباب الذين اجتازوا فترة التجنيد الإجباري، إذا توفرت فيهم الشروط الأخرى التي تطلبها المديرية العامة للامن الوطني.

وتبين أن أصحاب التجنيد الإجباري سيستفددون من أفضلية دخول صفوف الأمن، كغيرهم من أبناء قدامى المحاربين ومكفولي الأمة.

وفق “المساء” فقد جاءت التغييرات الجديدة في الوقت الذي أعلنت فيه المديرية العامة للأمن الوطني عن مباريات للتوظيف، بإجراءات استثنائية تزامنا مع حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها البلاد، بعد أن استفاد مسؤولون أمنيون من دورة تكوينية بالمعهد الملكي للشرطة خاصة بالترتيبات للمباراة التي سيتم الترشيح لها عبر المراسلة بالبريد، دون أن يتقدم المترشحون بملفات لدى المناطق الامنية بشكل شخصي.

ويمكن للمترشحين الذين اجتازوا التجنيد الإجباري أن يرفقوا ملفاتهم بشهادة حسن السيرة والسلوك التي سلمت إليهم من طرف القوات الملحة الملكية أثناء انتهائهم من فترة التدريب.

وكان ينتظر أن ينهي أول فوج استفاد من تداريب الخدمة العسكرية في شتنبر، على أساس أن يليه فوج جديد، لكن الظروف الإستثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا حالت دون تجهيز لوائح الفوج الجديد للمرشحين الذين سيتم انتقاؤهم ضمن الخدمة العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى