فضيحة جنسية تهز الشماعية بطلتها متزوجة وخليجي

أدانت المحكمة الإبتدائية باليوسفية امرأة متزوجة بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها ألف درهم بعد متابعتها بتهمة الخيانة الزوجية، قبل ان يتنازل زوجها، وتسقط الدعوى العمومية.

وكانت فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل قد هزت حي المسيرة الخضراء بمدينة الشماعية بعد أن ألقت عناصر الدرك الملكي القبض على زوجة قامت بتصوير 52 شريطا إباحيا وأرستلها إلى خليجي يقطن بسلطنة عمان.

وكشفت “المساء” أن الزوج شك في تصرفات زوجته، البالغة من العمر 28 سنة، وأم لطفلتين، مما دفعه إلى افتحاص ذاكرة تخزين هاتفها، فوجد أشرطة إباحية لزوجته تقوم بتصويرها بالمنزل، وتظهر فيها محاسنها في وضعية مخلة بالحياء على طريقة الأفلام البورنوغرافية، وتقوم بإرسالها إلى عشيقها المفترض الذي يوجد بسلطنة عمان.

وكانت والدة الزوج التي تسكن برفقته قد ضبطت كنتها وهي تأخذ صورا لها في وضعيات حميمية وعارية تماما، فأخبرت ابنها، الذي تربص بزوجته ودخل خلسة إلى منزله فوجدها تتبادل أطراف الحديث مع شخص يجهل هويته، وما إن لمحته حتى سارعت إلى إقفال إخفاء الهاتف.

مقالات ذات صلة

إغلاق