الملك يعزي عائلة شهيد الواجب الوطني بسجن تيفلت2

أعرب الملك محمد السادس عن عميق أسفه لمقتل موظف “تيفلت2″، مساء الثلاثاء 27 أبريل الجاري، الفقيد الحبيب الهراس.

وقال الملك في رسالة بعث بها لأسرة الفقيد: “علمنا ببالغ الأسى وشديد الاستنكار، بالنبأ المفجع لفقدان المشمول بعفو الله ورضاه، المرحوم لحبيب هراس، أثناء قيامه بواجبه المهني في السجن المحلي تيفلت 2”.

ثم أضاف الملك: “وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم إليكم ومن خلالكم إلى أهلكم وذويكم، وإلى جميع زملائه في العمل وأسرته الكبيرة بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا؛ سائلين الله عز وجل أن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء”.

وزاد الملك: “وإننا لنستنكر هذا الفعل الإجرامي الشنيع، الذي ذهب ضحيته هذا الموظف البريء، المشهود له بالجدية والمسؤولية والتفاني ونكران الذات في القيام بعمله، مما جعله يحظى باحترام رفاقه ومسؤوليه على حد سواء”.

أكثر من هذا، عبر الملك عن انشغاله بظروف عمل الموظفين قائلا: “كما نستشعر، بكل تقدير، التضحيات الجسيمة التي يقدمها موظفو وأفراد مختلف المصالح والقوات الأمنية، من أجل النهوض بواجبهم المهني والوطني والإنساني، في حفظ أمن وسلامة الوطن والمواطنين”.

وقال أيضا “وإذ نشاطركم مشاعر الحزن في هذا المصاب الجلل، الذي ألم بأسرتكم، فإننا ندعو الله تعالى أن يشمل فقيدكم العزيز بواسع رحمته وغفرانه، وأن يتقبله في عداد الشهداء من عباده المنعم عليهم بجنات النعيم.

وكان الفقيد قد لقي حتفه على يد معتقل على خلفية قضية إرهابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى