طاطا: نقابات و أساتذة م.م أكجكال يخلدون اليوم العالمي للمدرس بالاحتجاج – بيان –

متابعة من طاطا- المحرر

 

خلَّدأساتذة وأستاذات م.م أكجكال بطاطا، اليوم العالمي للمدرس الذي يُوافق 5 أكتوبر من كل سنة، بتجميد مشاركتهم في كل المجالس والجمعيات الداخلية للمؤسسة والأندية التربوية بما في ذلك أنشطة الحياة المدرسية، وذلك احتجاجا على ما وصفوه ب تصرفات مدير المؤسسة وتدبيره السيء لمحطة الدخول المدرسي بالمؤسسة الذي لايليق بتاريخها ورصيدها التربوي الناصع.

وقد بعث الأطر التربوية بالمجموعة المدرسية مذكرة احتجاجية، يتوفر الموقع على نسخة منها، وموجهة إلى كل من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وكذا لنقاباتهم التعليمية بالإقليم، تضمن الخروقات الصادرة عن مديرهم والتي أدت إلى احتقان “مفتعل”، منذ بداية عمله حديثا في منصبه، ممثلين لبعضها في:
الأطر التربوية في ذات المؤسسة عددوا خروقات مديرهم في ممارسات تمثلت في:

• نهج أسلوب الوشاية بين أساتذة وأستاذات المؤسسة ونقله الأسرار المهنية من أجل التحامل وخلق البلبلة .
• التهديد بغلق أبواب الوحدات المدرسية في وجه الأساتذة والأستاذات في حال عدم الامتثال لتطبيق “نموذجه” في تدبير الزمن المدرسي .
• اتصاله بأطراف خارجية عن المهام التربوية والتدبيرية للمؤسسة للاستقواء بهم وفرض رأيه في تدبير المؤسسة .

• افتقاره لكفايات التواصل الفعال والتدبير التشاركي الضرورية لتسيير مؤسسة تربوية.
وقد طالبب الوقعون على المذكرة الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل والفوري لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل “المفتعل”، حفاظا على الجو التربوي السليم داخل المجموعة المدرسية.

 

وفي ذات السياق أعلنت النقابات التعليمية بطاطا، في بيان صادر عنها اليوم، استنكارها لممارسات المدير المعين حديثا، معلنة مساندتها ودعمها المطلق واللامشروط للبرنامج النضالي التصاعدي الذي سيخوضه أساتذة وأستاذات المجموعة المدرسية، محليا وجهويا ووطنيا، حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة، حفاظا على كرامتهم وصونا لحقوقهم وضدا على هذه الممارسات التسلطية والعبثية؛ والذي يشمل وقفات وإضرابا لمدة يوم واعتصام بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا.
بيان النقابات التعليمية:

مقالات ذات صلة

إغلاق