عودة ارتفاع أسعار المحروقات مع قرب رفع الحجر الصحي تثير غضب المغاربة

مع قرب انتهاء فترة تمديد الحجر الصحي الثانية، استمرت أسعار المحروقات منذ بداية الأسبوع في الارتفاع بمختلف محطات الوقود بالمملكة، وتزامن ذلك مع عودة الحياة بعدد من القطاعات الاقتصادية.

ووصلت أسعار المحروقات إلى 7 دراهم و 73 سنتيم للغازوال و 8 دراهم و 86 سنتيم للبنزين في أغلب محطات الوقود.

واستنكر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الزيادة في أسعار المحروقات بالرغم من أسعار النفط شهدت انخفاظا في السوق الدولية، مرجحين هذه الزيادة إلى استعدادات رفع الحجر وعودة حركة السير إلى طبيعتها في الأيام القليلة المقبلة.

وعلق آخرون بالقول: “ارتفاع بدون أي مراقبة، والضحية هم الضعفاء بدون أي دعم أو حماية”، وأضاف آخر “وعادت حليمة الى عادتها القديمة والحكومة اين التسقيف وافين هي 3 دراهم للتر هل هناك مراقبة ام تواطؤ.حررتم ولم تسقفوا اليس هدا بتواطؤ”.

والجدير بالذكر أن أسعار البنزين والغازوال، انخفضت بحوالي درهمين منذ بداية الحجر المنزلي في العشرين من مارس الماضي، حيث اقترب سعر الغازوال من المستوى الذي كان عليه قبل تحرير الأسعار قبل خمسة أعوام.

مقالات ذات صلة

إغلاق