مراكش …طمعت في قفة لا تتعدى قيمتها 200 درهم ، ففقدت مليون ونصف المليون

لم يتوقع أغلب الذين  حضروا لإستلام مساعدات غدائية  ( قفة رمضان )،   أمام إحدى المؤسسات التعليمية بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش  يوم أول أمس الجمعة،  أنهم سيعيشون لحظات صادمة ، حين شرعت إحدى السيدات التي كانت تنظر دورها وبشكل مفاجئ،   في الصراخ بشكل هستيري وهي تولول،  مما جعل الحاضرين يتحلقون حولها لمعرفة السبب ، حيث كتشفت  لهم عن اختفاء مبلغ مالي قدره مليون نصف المليون سنتيم كان بحوزتها، قبل أن تنهار وتصاب بحالة إغماء ليتم نقلها إلى قسم المستعجلات.

العديد من الأسئلة ظلت تطرح بين الحاضرين ، حول سبب طمع هذه السيدة في الإستفادة من قفة قد لا يتعدى ثمنها 200 درهم ، في الوقت الذي فقدت فيه مبلغ مالي مهم ، كذلك سبب حملها لهذا المبلغ بدل تركه في منزلها ، وهل تعرضت للسرقة أثناء انتظار دورها أم  قبل وصولها لعين المكان.

مقالات ذات صلة

إغلاق