أمريكا ودول الإتحاد الأوربي يستنجدان بالرباط لتصدير الخضر والفواكه

سارعت عدد من دول الاتحاد الأوربي إلى الإعلان عن رغبتها العاجلة في استيراد المنتجات الفلاحية من المملكة المغربية بأقصى سرعة بما فيها المنتجات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

و نقلت صحف إسبانية صباح اليوم الاثنين أن المغرب أكبر مستفيد سياسي من أزمة كورونا، بعدما أصبحت كافة بلدان العالم خاصة الولايات المتحدة و دول الاتحاد الأوربي، تعترف بمغربية الصحراء عقب دعوتها المملكة المغربية بتصدير منتجات فلاحية عاجلة بسبب النقص الحاد بسبب تفشي فيروس كورونا.

صحيفة ‘لاس بروفينسياس‘ الأسبانية، نشرت مقالاً مطولاً استعرضت فيه الدول التي طالبت المغرب خلال الساعات الفارطة بإمدادها بالمد الغذائية بينها إيطاليا و اسبانيا و البرتغال والولايات المتحدة .

ذات الصحيفة أشارت إلى أن إغلاق المغرب لحدوده البرية والبحرية والجوية سيشكل عائقاً أمام مواصلة تصدير هذه المنتجات، خاصة نحو الولايات المتحدة وكندا، بينما لاتزال الصادرات نحو الاتحاد الأوربي متواصلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق