جائزة نوبل البدبلة من نصيب الانفصالية أميناتو حيدر

حصلت أميناتو حيدر، الناشطة الصحراوية رفقة أربعة أشخاص آخرين على جائزة نوبل البديلة لسنة 2019 في نسختها الأربعين، إذ تم تكريمها مساء الأربعاء 04 دجنبر الجاري، إلى جانب محامية وناشطين في مجال البيئة.

ووقع اختيار اللجنة المنظمة أيضا على كل من غو جيانمي، المحامية الصينية التي تُعد من أهم محاميات النساء في بلادها والتي قدمت في السنوات الـ 25 الماضية مع فريقها لصالح 120.000 امرأة مشورة قانونية بالمجان، ودافي كوبيناوا، أحد المتحدثين البارزين باسم الشعوب الأصلية للبرازيل الذي ينتمي لقبيلة يانوماني التي تضم نحو 35.000 عضو وتُعتبر من أكبر القبائل الأصلية للبرازيل.

وإلى جانبهم، فازت الناشطة السويدية في الدفاع عن المناخ غريتا تونبيرغ التي بدأت في غشت 2018 قبل أسابيع قليلة من موعد الانتخابات البرلمانية في السويد خيث أضربت عن المدرسة أمام مقر البرلمان في ستوكهولم وكان عمرها 15 عاما.

ويمنح المنظمون في ستوكهولم منذ 1980 في كل عام هذه الجائزة تنويها للأعمال المناهضة لتلويت البيئة والتهديد النووي وخرق حقوق الإنسان واستغلال الأقليات، إذ تحصل المنظمة المانحة للجائزة في كل عام على أكثر من 100 اقتراح من العالم.

ويشار إلى أن جائزة نوبل البديلة حصل عليها 174 فائزا من 70 بلد من مختلف بقاع العالم.

مقالات ذات صلة

إغلاق