هذه مضامين العرض الذي سيتقدم به بنكيران لإقناع شباط بالتحالف معه في الحكومة المقبلة

 

المحرر متابعة

 

بات في حكم المؤكد أن الحليف الاستراتيجي للعدالة والتنمية في المرحلة القادمة سيكون هو حزب الاستقلال، وذلك لصعوبة تحصيل الأغلبية البرلمانية في غيابه خاصة وأن التجمع الوطني للأحرار لم يبدو يوما كحليف منسجم يمكن الاعتماد عليه.

آخر الأخبار التي توصلت بها أخبارنا المغربية من كواليس البيجيدي تؤكد أن أول إغراء سيقدمه بنكيران لحليفه الجديد القديم هو رئاسة مجلس النواب، وهو المنصب الذي يعتبر رقم 3 في الدولة المغربية ، بالإضافة إلى ذلك، فإن الإخوان في البيجيدي مستعدون للتخلي عن إهداء الميزان ما بين 6 إلى 8 حقائب وزارية وازنة من بينها التعليم والصحة ، وهو الأمر الذي من المرجح أن يخلق بعد الخلاف بين الطرفين خاصة إذا حاول شباط الابتعاد عن القطاعات الاجتماعية التي تكون يكون المسؤول عنها في مواجهة مباشرة مع سخط المواطنين.

هذا وأضافت مصادرنا أن العدالة والتنمية مستعد لتقديم تنازلات أكبر لشباط لضمان ولاية حكومية منسجمة خالية من خطر الانسحاب المفاجئ الذي كان يوقع النسخة الأولى منها.

اخبارنا

زر الذهاب إلى الأعلى