طاطا : دعوات بتجديد الحقل الديني وإيفاد واعظين ومقرئين

رضوان الدليمي- المحرر

 

مع حلول شهر رمضان الفضيل تستقبل مساجد المملكة مشايخ أجلاء يعطون المواعظ والدروس، وقراء يشنفون مسامع المصليين بتلاوات عطرة ومتقنة تريح النفوس وتخشع لها القلوب .حيث تعرف المساجد إقبالا كبيراً وهو ما يبين ان هناك إختيارات في محلها.

لكن شتان بين هنا وهناك يختلف المشهد تماما بإقليم طاطا بحيث أصبح تواجد مقرئين بمساجد الإقليم  خلال شهر رمضان ضربا من الخيال.وهو ما يثير الكثير من الاستهجان لدى جل المصليين الدين وجهوا سهام نقدهم للمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية خصوصا لما إعتبروه طريقة بدائية وعتيقة في تعامل بمزاجية مع الأجواء الروحانية لهدا الشهر المبارك.

فبرغم من وجود مقرئين جادين وموهبين يعوضون أئمة عمروا لسنوات طويلة بمساجد الإقليم ، الا ان القائمين على الحقل الديني بالاقليم لهم رؤية أخرى ، لكن في كل الأحوال يجب ان نراهن على ان هناك خلل في الاختيارات وبالتالي وجب مراجعة الاوراق وإعادة ترتيب الامور.

في إنتظار وصول أحاديث المصليين الى مجالس أهل العلم والدين للاستجابة لطموحات المصليين الدين يرفعون أكفة دراعة وراء كل صلاة تراويح ولسان حالهم يقول لا تنغصوا علينا شهر الصيام والقيام.

مقالات ذات صلة

إغلاق